رونالدو يسجل هدفا خرافيا ويسحق يوفنتوس في عقر داره


رونالدومصدر الصورة EPA
Image caption هدف رونالدو الذي شجعه جمهور يوفنتوس

حقق ريال مدريد وبايرن ميونيخ فوزين ثمينين خارج الديار في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس وإشبيليا على التوالي.

سجل كريستيانو رونالدو هدفا خرافيا لفريقه ريال مدريد ليفوز على يوفنتوس بثلاثة أهداف مقابل صفر في دوري أبطال أوروبا.

وأصبح النجم البرتغالي أول لاعب يسجل في 10 مباريات متتالية في دوري أبطال أوروبا عندما افتتح باب التسجيل في الدقيقة الثالثة من المباراة إثر تمريرة من زميله إيسكو.

وضيع يوفنتوس فرصا ثمينة للتسجيل في الشوط الأول عن طريق باولو ديبالا، الذي طرده الحكم بعد تلقيه بطاقة صفراء ثانية. وكاد توني كروز أ يضاعف النتيجة لصالح الريال لكن تسديدته القوية اصطدمت بالعارضة الأفقية.

ثم جاءت اللحظة الخرافية عندما رفع داني كارفهال تمريرة داخل منطقة الجزاء فاستقبلها رونالدو في الهواء بمقصية غالطت الحارس جون لويجي بفون تماما فتسمر في مكانه مكتفيا بالنظر إلى الكرة وهي تتسلل إلى شباكه.

ولم يجد جمهور اليوفي من وسيلة أمام براعة التسجيل سوى الوقوف والتصفيق للهدف الذي ربما يقضي على أمال فريقهم في التأهل إلى الدور النصف النهائي.

وتحول رونالدو في الدقيقة 72 من المباراة من مسجل إلى صانع للأهداف، إذ مرر كرة ذهبية لزميله مارسيلو، الذي خادع دفاع يوفنتوس وحارسه بوفون، وسجل الهدف الثالث للريال.

وبرهن رونالدو، البالغ من العمر 33 عاما، مرة أخرى أنه مهاجم خارق للعادة فرغم تقدمه في السن لا يزال يبدع في الحركات والتسجيل بقوة وسرعة مبهرتان. وهو الآن واحد من أعظم المهاجمين في تاريخ كرة القدم، إذ سجل 25 هدفا في 13 مباراة الأخيرة لعبها مع ناديه ومنتخب بلاده.

بارين يواصل سلسلة انتصاراته

مصدر الصورة Getty Images
Image caption ريبيري صنع هدفي فريقه

قاد فرانك ريبيري فريقه بايرن ميونيخ إلى تدارك التأخر بهدف أمام إشبيليا وتحقيق فوز ثمين بهدفين لهدف في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

فقد سجل إشبيليا خيسوس نافاس هدفا في مرماه عندما حاول إبعاد تمريرة ريبيري العرضية من الجهة اليسرى. وألغى بذلك تفوق تدقم فريقه بهدف كان سجله بابلو سارابيا في الدقيقة 32 من المباراة.

وعاد ريبيري مرة أخرى ليقدم كرة على طبق لزميله ثياغو ألكانتارا ليسجل هدف الفوز برأسية اصدمت بمدافع وغالطت حارس إشبيليا لتستقر في شبكته.

وكان أداء إشبيليا متميزا في الشوط الأول وصنع لاعبوه العديد من الفرص وسجلوا هداف التقدم، ولكن تجربة وصرامة لاعبي الفريق الألماني هي التي كانت لها الكلمة الأخيرة في المباراة.

وتمكن مدرب بايرن يوب هانكس من الفوز في 12 مباراة الأخيرة التي لعبها في دوري ابطال أوروبا هذا الموسم. وسيحتفظ فريقه بلقب دوري ألمانيا إذا فاز السبت أمام أوزبورغ قبل أربعة أيام من مبارة العودة أمام إشبيليا.

تصفح الخبر من المصدر

What's Your Reaction?

hate hate
0
hate
confused confused
0
confused
fail fail
0
fail
fun fun
0
fun
geeky geeky
0
geeky
love love
0
love
lol lol
0
lol
omg omg
0
omg
win win
0
win

Comments 0

Your email address will not be published. Required fields are marked *

More From: الأخبار العالمية

DON'T MISS

Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format